جار القمر

دي مذكرات و كتبتها من ســنين/ في نوتة زرقا لون بحور الحنيـــن/ عترت فيها رميتها في المهمـــلات/ وقلت صحيح أما صحيح كلام مخبولين !!عجبي

الاثنين، نوفمبر 28، 2005

!! الإخوان المكتسحون

بالامس لم اشعر بان هناك انتخابات اعاده ..فقدت الاهتمام في الحقيقه .. مالذي قد يحدث اكثر ؟؟
..
قررت عدم الخروج و متابعة الأخبار منزليا على انترنت و الفضائيات
اقطن بجوار لجان عده .. لم الاحظ فيها صباحا اي مشاكل
دائرتي من اسخن دوائر الاعاده ..لذا توقعت سلام العمليه في المدينة كلها
..
يهاتفني صديق من الكليه .. يجمع العميد الطلاب القاطنين في المنتزه في اتوبيسات تعيدهم الى الكليه بعد ان يصوتوا لعبداللاه رئيس الجامعه
يقول صديقي ان العميد هددهم بالحرمان من الامتحانات في حالة الرفض
..
اهانف محمد في باب شرق .. لا مشاكل
..
اقرر مشاهدة آني هال للمره الثانيه
ولكنني اتصفح الاخبار للمره الاخيره
..
موقع الاخوان ينشر الاخبار ساعه بساعه .. محرم بك مغلقه تماما .. يردني اتصال من مالك يؤكد ما قرأته .. اتخلى عن اتمام مشاهدة الفيلم الكوميدي متذمرا .. بصراحة, سحبت تذمري بعدها يساعات .. ما شاهدته كان اكثر امتاعا
..
محرم بك و غربال .. دائرتان انتخابيتان . تجري فيهما الاعاده على مقعدي الفئات و العمال
الصراع في محرم بك .. بين وطني ووطني .. عفوا مستقل
اما في غربال فالوضع مختلف .. الصراع في الحقيقه بين اسامه سعد جادو مرشح الاخوان على مقعد الفئات .. و احمد عبد الفتاح مرزوق مرشح الوطني لنفس المقعد
..
نزور انا ومالك لجان عده
مدرسة اتحاد الجمهوريات , النهضه النوبيه , الثبات , مدرسة نبويه موسى
نذرع منشة و الرصافه و جرين ذهابا و ايابا
عفوا : فوق و تحت
..


..
نفس الوضع في كل اللجان : كردون من جنود الامن المركزي اللطفاء .. يغلق اي و كل منفذ من و الى اي لجنه انتخابيه
امام كل لجنه .. عشرات المخبرين .. و ظباط المباحث و فرق مكافحة الشغب
و الوحيد الذي يسمح له بالدخول هو قهوجي المنطقه .. حاملا الشاي و الطعام و التسالي و ما لزم للقضاة و الموظفين داخل اللجان
..
امام كل كردون .. عشرات من الاخوان ... يرددون شعاراتهم المحببه .. و يرفعون لافتاتهم الاليفه
..

:
احنا مين احنا مين
احنا الاخوان المسلمين
احنا الاخوان الله اكبر
حانخش المجلس و نكبر
اطفال ممزقي الثياب .. يهتفون بصوت حاد : احنا الاخوان المسلمين
..
امام احدى اللجان نجد اسامه جادو وسط لفيف من انصاره
يبدو على الرجل الاحباط
((يصف الحكومه بانها (( غيرمحترمه
..
امام احدى الكردونات . نساء تنشد نشيدا صعب علي فهم كلماته
الا ان حماستهم في القائه استوقتني
..
اتذكر نقاشات عقيمه بين شخصيات تجلس في مكاتبها او خلف اجهزتها تشكك في قوة الاخوان الحقيقيه في الشارع و شعبيتهم
ان لم تكن هذه شعبيه .. فماذا تكون اذا؟؟؟
..
امام لجنة الفرز يغلق الجنود جميع الطرق .. اتسلل و مالك الى مقدمة الحشود.. نحاول المرور و لكن لا ننجح
ارتقي سلم احدى البنايات لاشاهد افضل
..
تصل عربه ربع نقل محمله بمكبرات صوت .. و مصابيح ذات الوان زاهيه .. ذكرتني بتلك العربات الخشبيه التي تسير في شوارعنا لتسمعك القرآن و الخطب قسرا .. يبدأ الرجل داخل العربه في الدعاء
ترد عليه الجماهير
..
اعرف انني اقترب من الصداع .. احاول الصعود الى سطح البنايه لكن الباب مغلق
اعود الى الاسفل
يصل محمود عطيه نائب الاخوان عن كرموز .. يهلل اناس و يكبرون
يصل صابر ابو الفتوح .. ثم اسامه جادو مصحوبين بالدعاء
..
يحاول الوكلاء الدخول ... كذا الصحفيين .. لكن الامن يرفض رفضا قاطعا الاقتراب من المدرسه
..
تصل الصناديق في عربات مصفحه و سيارات اجره .. محاطه بالقضاه و المخبرين .. يمنع الجنود الجماهير من الاقتراب .. مئات الاخوان يرددون : حسبنا الله و نعم الوكيل .. تمر امامي الصناديق الزجاجيه .. لا يحتوي اي صندوق على ما يتعدى المائه صوت باي حال
..
ان في مصر قضاه
لا يخشون الا الله
احنا الاخوان الله اكبر
حانخش المجلس و نكبر
الله اكبر الله كبر
اقف صامتا.. فيسألني شاب عن سبب سكوتي
:
انت مش بتكبر ليه ؟؟؟-
معلش اصلي مش اخوان -
و ماله .. انت مش مسلم ؟؟ -
..
اتطلع اليه لثوانٍ .. يبدو الموقف غاية في التقليديه ... كل ما يخيفني من الاخوان يحدث ببساطه امامي .. متمثلا في شاب متحمس
..
يزيد الطين بلة هتاف المئات
الاسلام عائد عائد -
الاخوان الله اكبر
نأتيكم دايما بالافضل
بص علينا بص وشوف
الاخوان ع المكشوف
..
هي لله هي لله
مش للمنصب و لا للجاه
..
الرسول قائدنا
و القرآن دستورنا
و الموت في سبيل الله
اسمى امانينا
..
افرح افرح يا برلمان
جالك نائب من الاخوان
..
وحاندخل جنة الله
اخوان اخوان اخوان
ده الاخوان في البرلمان
اخوان اخوان اخوان
و جادو في البرلمان
اخوان اخوان اخوان
و صابر في البرلمان
اخوان اخوان اخوان
و عطيه في البرلمان
اخوان اخوان اخوان
الاخوان نازلين لله
وحاندخل جنة الله
..
يبكي بجواري شاب يشبه عمرو خالد لدرجه غير معقوله .. نفس الشارب و الشعر و طريقة الكلام .. يخبرني انه ليس اخوانيا .. و لكنه يبكي بسبب ظلم الاسلام في الارض حتى في بلد الازهر
..
حسبي الله و نعم الوكيل يرد الشاب مع المئات .. و اردد معهم .. باخلاص هذه المره
..
520001
==========
تدخل الصناديق و ننتظر جميعا النتيجه
كنت اتوقع حدوث كارثه .. لجان مغلقه منذ الصباح .. صناديق فارغه .. قضاه متواطئون .. مئات غاضبون , متحمسون و مستعدون لفعل اي شيء
..
قررنا الاستراحه في احدى المقاهي القريبه .. حتى اعلان النتيجه
..
المح رجلا يقفز سعاده .. يجري ناحية المقهى .. و يحتضن كل من يقابله
جادو كسب جادو كسب .. الاسلام كسب
..
((ارفض التصديق .. اتفق مع رجل يؤكد انه ((بيهجص
يتزايد عدد الحاملين للنتائج المذهله ... فوز الاخوان بمقعد الفئات
..
نعدو حرفيا نحو لجنة الفرز ... التقط علما لمصر القاه احد المتحمسين .. نتحقق من خبر فوز جادو .. احاول استيعاب الموقف.. المئات يسجدون على الاسفلت .. يرفعون اعلاما لمصر ... يدعون على القوم الظالمين .. الرجل في مكبر الصوت يقود تمرينا اخوانيا مميزا
ايديكوا فوق .. اخوان
ايديكوا تحت .. اخوان
الله اكبر.. اخوان
شيء من هذا القبيل
..
تأخدني الحماسه .. لا بد ان لهم كرامات لا ادريها .. ارفع علم مصرعاليا .. واهتف معهم ..
اخوان اخوان اخوان
الله اكبر ولله الحمد
..
يستنكر علي مالك و لكن ما باليد حيله
قد افترى من شهد المعجزة و لم يتبع صاحبها
==============
يخرج اسامه جادو .. يتبعه محمود عطيه .. و صابر ابو الفتوح .. يحمله الجماهير على الاعناق.. بينما يردد المئات التكبيرات
الله اكبر الله اكبر الله اكبر
لا اله الا الله
الله اكبر كبيرا
و الحمد لله كثيرا
و سبحان الله بكرة و اصيلا
..
فقدت الاحساس لوهله .. ما كل هذا الخلط؟؟
.. يتم الرجل حيرتي حين يستلم المايك.. و يبدأ في القاء خطبته
الحمد لله و الصلاه و السلام على رسول الله
اخواني المسلمين اما بعد
فقد اكرمنا الله بفضله ورحمته .. و جعل تدمير الظالمين في تدبيرهم و نصرنا عليهم .. و اعزنا و اعز الاسلام بنا
بلا بلا بلا بلا
..
لا اتحمل سيرياليه الموقف.. اغادر .. و في رأسي ملايين الاسئله
..
========
اليوم يخبرني عمرو - صديقي الاخواني - ان سبب نجاح جادو ..هي اصوات مسيحيي المنطقه الذين سمح لهم فقط بدخول اللجان .. ردا لجميل سحب المرشح الاخواني من امام ماهر خله القبطي في محرم بك
...
لا اقتنع كليا .. يحتاج الامر لاكثر من ذلك .. اتذكر صديقا يتأسى لحال الحزب الوطني
و يقترح عليه ان يستخدم القنابل البيولوجيه لابادة هذه الجحافل
..
لا بلطجيه نافعين ولا عساكر نافعين

..
اتناقش مع محامٍ من التجمع .. يكاد الرجل يبكي من هزيمة خالد محيي الدين في كفر شكر
الراجل وصل بيه الحال انه اتحالف مع الوطني .. وبرضه مافيش فايده .. ايه دول ؟؟ تتار ؟؟ -
اؤمن على كلامه و لا اجد ردا .. يحاول الرجل اقناعي بنظرية الصفقه التي لم تتم .. اراها منطقيه وان لم تكن كامله
..
في الاسكندريه .. دوائر كالرمل و المنتزه و مينا البصل هي معاقل اخوانيه .. يبدو ان الوطني قد قايضها بدوائر اخرى كباب شرق مثلا .. حيث منى عادل عيد بهزيمه ساحقه
..
نظرية الرجل .. تتلخص في ان الاخوان المسلمون .. غير ذوي عهد.. وان الوطني فوجيء بكل الدوائر يتنافس فيها اخوانيون . اي مضمونة الفوز .. استعان الباشاوات بالبلطجيه و الكلاب و الامن .. و منعوا دخول الناخبين . و لكن يظل الاكتساح .. يبدو ان المرحله الثالثه ستكون حربا اهلية ضروس
..
كلام جميل .. وان كان لا يفسر كل شيء
..
اميل لتصديق فكرة العشوائيه .. ليس الإخوان بالذكاء الذي يسمح لهم بلعب هكذا لعبه .. اعتقد ان التنظيم المركزي في القاهره قد تفتت و تلاشى تماما في الاقاليم و المناطق المختلفه .. ظهرت حقيقة الوطني كحزب نفوذ و رجال اعمل و مصالح .. يكفي مثال علي سيف الذي نجح امام محمد عبد الاه في دائرة المنتزه ... سيف من اباطرة الوطني القدامى.. انشق حين استبعد من ترشيح الحزب.. واستطاع -بمساعده اخوانيه ربما - من النجاح في الاعاده
سقط يوسف والي ووزيران في الحكومه رسميا.. ومعه الفقي و آمل عثمان فعليا .. امام الاخوان المكتسحون وهم اعضاء لا اعتقد ان الحزب الوطني قد يغفلهم في اي صفقه اخوانيه محتمله
..
طارق طلعت مصطفى .. فازبمقعد فئات سيدي جابر . ثم نفض يديه كلية عن مساندة السيد راشد .. زميله في ترشيح الحزب على مقعد العمال .. ليسقط سقوطا مدويا امام مرشح الاخوان مستقل .. مساعده اخوانيه ؟ كراهيه في الوطني ؟
..
خالد محيي الدين .. يتحالف مع الوطني في النهايه .. بعد معارك عائليه شرسه .. سببت مشاكل داخل كلا الحزبين ..لكنه يخسر مقعده بشكل مهين و غير متوقع على الاطلاق
..
دوائر البحيره و الغربيه و الاسماعيليه.. تشهد تفريق الناخبين بقنابل مولوتوف و تبديل للكشوف و القبض على المرشحين و اغلاق تام لكل اللجان .. و النتيجه .. ؟؟ اكتساح تام للمرشحين تحت شعارات دينيه
..
اليوم في المصري اليوم : يؤكد مفيد شهاب وزير شؤؤن مجلس الشورى وعضو الأمانه العامه بالوطني ان الانتخابات تمت بكل نزاهة و حريه .. لكن حصول مرشحي التيارات الدينيه على عدد غير متوقع من المقاعد جاء نتيجة ضعف احزاب المعارضه اضافة الى ضعف مرشحي الحزب الوطني او تفتيت الاصوات بينهم في الدوائر الانتخابيه التي فاز فيها مرشحو هذا التيار .. و قال شهاب ايضا ان المستقلين في هذه الانتخابات هم اعضاء في الحزب الوطني الديمقراطي رشحوا انفسهم كمستقلين ولم ينضموا لأي حزب سياسي ولا توجد غضاضه في انضمامهم للوطني من جديد
..
مسكين حزب الاغلبيه .. يبدو ان ايام العز قد ولت بلا رجعه
..
ikh4
..
ان يعود الوطني لاستخدام اساليب 2000... ليبدو مثل من عاد عن حلمه .. ضاربا عرض الحائط بكل التصريحات الورديه الجميله عن النزاهة و الشرف و التنافسيه هو شيء مفهوم تماما .. فالامور قد فاقت قدرته على السيطره .. و الاكتساح جاء على غير المتوقع .. حتى من زعماء الاخوان انفسهم .. الذين تمنى المتفائلون منهم ان يصل عدد مقاعدهم الى السبعين في افضل الظروف و منعهم عن كسب المزيد فراغ الكثير من الدوائر من مرشحيهم .. وهو الخطا الذي اعتقد ان الشاطر و العريان و حبيب يعضون اصابع الندم عليه الآن
..
لا بد ان نتفق اولا ان ما يحصل عليه الاخوان من اصوات .. هي اصوات حقيقيه لرجال و نساء اتفقوا على كراهية الوطني و/أو الحماس للمشروع الاسلامي .. اي ان التمثيل حقيقي و اقل من الحقيقي بعد التحرشات و البلطجه و التزوير و الصفقات الغير معقوله
..
لا تكمن اهمية هذه الانتخابات في المجلس على الاطلاق .. فهو في رأيي يحمل جينات فنائه منذ البدايه .. لا استبعد ابدا حله.. او استمرار معارضته ككتله ضعيفه غير مؤثره أو هامه
..
ما يثير القلق هنا .. هو مؤشرات ما حدث و ما سيحدث .. مصير احزاب المعارضه ... حركات التغيير التي اعتقد انها قد فقدت الآن كل مصداقيتها ... كيف ستتغير حسابات القوى و المصالح بعد استيضاح الشعبيه غير العاديه للتيار الاسلامي في مصر
..
سأتسلى كثيرا بكلا السيناريوهين المتوقعين
اما ان تستخدم الحكومه احزاب المعارضه ضد الإخوان و هو السيناريو الاكثر تسليه و احتماليه
..
او ان تتداعى القوى الوطنيه الى الإخوان ملتمسين بركات العارف بالله مهدي عاكف باشا
وهو السيناريو الاكثر اثارة للشجن
..
عامة لا نملك الآن الا ان نتفرج
وننتظر


13 Comments:

At 11/28/2005 2:37 ص, Blogger R said...

بصراحة الأغاني اللي انت حاططها (سيد درويش) آخر يومين دول قمّة...
أنا لسة ما قريتش التدوينة، بس حاسس أنّ الأغاني بتوصل الرسالة..
مش كده؟

 
At 11/28/2005 3:26 ص, Blogger Mohamed said...

Well, i belive i would leave the blog open for a while to keep on with Sayed Darweesh.

It feels like the late 1920s and 1940s in Egypt guys don't you think? lot's of opinions mane young men with points of views, I love it! no matter how it all ends, remember how it all ended last time with the revolution??...Communists, Islamists went to prison, and capitalists left the country :))
Rabbena yestor 3aleena kollena
Salam ya ged3an

 
At 11/28/2005 9:48 ص, Blogger African Doctor said...

هيثم
أول مشاعري بعد ما قرأت تدوينتك الخوف الشديد
كل ما ذكرته مخيف
يا ترى إحنا رايحين على فين؟؟

 
At 11/28/2005 8:12 م, Blogger Mohammed said...

تدوينة رائعة يا هيثم

لا زلت أبحث عن تفسير يوضح كل التخبط . العوامل المؤثرة كثيرة للغاية. لا أعرف كيف يمكن أن تحصل على تفسير شامل ، بينما التفاصيل المحلية الخاصة و التعقيدات و المؤثرات مختلفة من دائرة لأخرى.

هاها ، موضوع التتار يذكرني بحديث لي مع أحد اشياء الجزب الوطني المحشورين في بدلة للدلالة على الفكر الجديد و المتحدثين عن الرقي و التنافسية و شاب لطيف المعشر من الاخوان.
قلت لهما - لاغيظ رجل الوطني- : أنا حاسس انكم في الحزب الوطني بتشدوا في في شعركم مش عارفين تعملوا ايه يا حرام. تزوير و زورتم ، شرا أصوات و اشتريتم ، رشاوي و دفعتم ، اعتقالات و اعتقلتم ، بلطجية و بلطجتم ، لخبطة في لجنة الفرز و لخبطتم ، أمن و عساكر و قفلتم بيهم اللجان، و مع كده الاخوان بيكسبوا. الخطوة الجاية انكم ترشوهم بالكيماوي. و مع الكيماوي برضه الاخوان هيكسبوا.


عموما عادل عيد لم يمن بهزيمة ساحقة. حصل على 5100 صوت و حصل منافسه من الوطني على 6100
بينما في الجولة الاولى حصل الوطني على 5000 و حصل هو على 3500. من الصعب جدا بالنسبة لي أن افسر ما حدث في هذه الدائرة بجملة بسيطة. و ان كانت المرارة في فمي لا تزال باقية.


موضوع بيع رجال الوطني فئات لزملائهم من العمال له علاقة بامكانية فوز 2 عمال عن الدائرة ان حصلا على أعلى الأصوات بدلا من 1 فئات و 1 عمال. و لذلك يفضلون ضمان أنفسهم وسط المنافسة و توزيع أصوات مؤيديهم على العمال المحتلفين لإلا يحصل اثنان من العمال على أعلى النسب.

و السيد راشد خسر أمام مستقل هو الشاهد. ليس اخوانيا و لا أعرف بعد هل سينضم للوطني أم سيحتفظ باستقلاله

في الشوارع الخلفية لسيدي جابر منذ اسبوعين تقريبا شاهدت مرشحا مستقلا يوزع الحكم الصادر بتغيير صفة السيد راشد الى فئات. كان الناس يحصلون على الأوراق في فرحة لا توصف. البعض أوشك أن يرقص من الفرح.

 
At 11/30/2005 4:23 ص, Blogger ibn_abdel_aziz said...

اكتساح الاخوان ليس امرا جديدا
لو من 30 سنة فاتوا وحصل انتخابات نزيهة
كانوا اكتسحوا برضك

اللي حصل في الانتخابات دي ان الحكومة قبضتها خفت ..واللي خففها ناس زي كفاية وشباب من اجل التغيير وغيرهم

واللي جني هما الاخوان لانهم جاهزين من زمان

بكل بساطة
عصر المعلومات
اصرار الحكومة علي الظهور في بشكل حضاري فمش عاوزين ينزلوا الجيش في الشوارع
تنظيم الاخوان كما هو قوي..كما كان عليه من 20 سنة
اسباب اخري ربما
جعل هذا الامر اسهل هذه المرة للاخوان

اللي رفع سقف المطالب مش الاخوان
اللي جني الثمرة هما الاخوان

 
At 11/30/2005 5:04 م, Blogger haisam (jarelkamar) said...

مش فاهمك يا عزيز
انت عايز تقول ان هذه الانتخابات كانت نزيهه؟؟
امال لو ماكنتش نزيهه كانوا عملوا ايه ؟؟
..
اذا كنت تقصد ارخاء قبضة الحكومه عن الاخوان .. فهو كذلك على الكل .. لم لم يكتسح اي حزب من احزاب المعارضه ؟؟؟
..
اتفق تماما ان الاخوان اكبر قوه شعبيه في الشارع لكن . لست واثقا من ان هذا كان من الممكن حدوثه قبل ثلاثين سنه ..
..
الاخوان اصبحوا شهداء الديمقراطيه .. المدافعين عنها .. دعاة التغيير .. حاملين الحلم الذهبي الاسلامي .. و اهممنهذاكله البديل الوحيد للحكومه ..
كل ما سبق في ظل ضغط داخلي و خارجي للاصلاح
..
اعتقد ان النتيجه ليست غريبه ايضا .باي حال من الاحوال ..
عامة اتصوراننا يجب ان نفكر فيما سيلي .. بدلا من تحليل ما فات
..

 
At 12/01/2005 7:09 ص, Blogger ibn_abdel_aziz said...

لا يا هيثم ..لم اقصد انها نزيهة
بل الحكومة لم تحكم القبضة فقط

كمال خليل سقط بالتزوير برضك
علي حسب ما اعتقد ومحمد طق حنك ممكن يصححلي الموضوع

ليه ناس زي كمال خليل الخكومة تسقطهم مع انهم مش تيار اسلامي

بيتهيالي لان كمال خليل كان حيكون قنبلة حقيقية للحكومة تحت قبة البرلمان

الاخوان تعبوا قوي طبعا
انا عارف وهم يستحقون الوصول بسبب المجهود الكبير الذي بذلوه بلا شك
انا لست ضد وصول الاخوان
انا ضد عدم وجود اي قوة اخري او قوي اخري تستطيع ان تصنع اتزان

لو كان الاخوان صادقين قوي في موضوع تشجيع البديل وتكثير اشكال المعارضة كما صرح خيرت الشاطر مؤخرا
لكانوا ساعدوا حزب الوسط وطلبوا من بعض اعضائهم الانتساب للحزب الوليد

ولكن فعلوا العكس تماما لاختلافهم مغ ابو العلا ماضي الاخوان السابق
حتي اصحاب المرجعية الاسلامية
كبوا عليهم جاز
وحاربوهم بكل قوة بالتجاهل ومنع اعضائهم حتي من التفكير في الانتساب لهم
وكان هذا يحدث امامي في اللقاءات الخاصة حينما كان يشار لابو العلا بكل تعقيدات القضية التي لا نعرف عنها الكثير جتي الان بسبب التعتيم الاخواني

الكلمة هي
ربنا يهديه

وعندها العقل الباطن لكل الاخ يشتغل
ويفسر بدون اي داعي من اي قيادة لتفسير المزيد

معناه ان ابو ماضي انحرف وتوجع دماغك ليه للبحث عن تفاصيل الموضوع ؟

انا الان اقوم بعمل فيديو عن تجربتي مع الاخوان وشرح نقاط القوة والضغف
والمزايا والعيوب

واديني بديت اخد شتمية مستترة :)
ربنا المعين

 
At 12/01/2005 8:57 م, Blogger أحمد said...

شوف هو انا مختلف معاك في تفسيرك لاكتساح الاخوان

لكن في نفس الوقت كلامك عن الخلل اللى بيمر بيه الحزب الوطنى كلام منطقي و واقعى جدا ، انا فعلا حاسس ان السلطة في مصر بتتهاوى كأننا في الفصول الأخير من رواية
خريف البطريرك ... لماركيز

الأيام الجايه بصراحة هتحمل تحدى حقيقي لرجالات الحزب الوطنى الجدد

هل يستطيع جمال ان يسيطر على الامور

 
At 12/01/2005 11:43 م, Blogger haisam (jarelkamar) said...

يا عزيز لم نختلف
لكن فكرة محاولة نجاخ الاخوان و سقوط الاخرين تثبت شعبيتهم الضاربه لا غير .. لان ظروف التزوير و البلطجه واحده
..
لقد كنت على الارض يا شريف .. المنع و البلطجه و التزوير كان على الجميع اخوان و غير اخوان .. آخر خبر هو اعتقال القيادات قبل انتخابات المرجله الثالثه لكنهم مستمرين في الاكتساح
..
بالعكس اعتقد ان قبضة الحكومه قد احكمت اكثر على الاخوان . خاصة بعد تعدي النجاح كل توقعات
..
بالنسبه لموضوع الوسط .. فالحكايه طبيعيه جدا .. ما مصلحة الاخوان في دفع و دعم هكذا حزب ؟؟؟!!!

..


ما اريد قوله هنا .. ان الموضوع قد يكون قد بدأ كصفقه .. و لكن النتائج اذهلت الجميع .. حتى قيادات الاخوان .. وهو كلام سمعته من مصادر قياديه اخوانيه كبيره
..
يظهر فعلا مش ناقص غير الكيماوي

 
At 12/01/2005 11:59 م, Blogger Mohammed said...

اتخيل ان في واحد معارضة ممكن يكسب لو كانت الأجواء مفيهاش بيع أصوات و مضايقات و بلطجة. حط دول عوامل سلبية بمقدار ناقص أربعة. و هو قوته في وضع محايد زائد تلاتة. في حين الاخوان اللي بيواجهوا نفس الناقص أربعة قوتهم زائد ستة...
هوا خسر و هما فازوا.

 
At 12/02/2005 12:10 ص, Blogger haisam (jarelkamar) said...

متفق معاك تماما يا محمد

 
At 12/17/2005 2:06 م, Anonymous غير معرف said...

انا اوافقكم ان الاسلام هو الحل ازا تمسكنا به ولسي شعارت والا اسلام المظهرات بارك الله فيكم اصبروا كما صبر صحابت نبيكم ولكم اسوه حسنه

 
At 12/17/2005 4:12 م, Blogger mahmoud said...

فى مشكلة أنا شايفها فى فهم معنى كلمة سياسة
السياسة عند الاحزاب هى وضع الخطط و القرارات الفوقية
و الفهم ده للسياسة نابع من رؤية ان السياسة دى حاجة قائمة بذاتها منفصلة -عمليا- عن الأخلاق و عن المجتمع , و عن الفن و ما الى ذلك الا لو كان ذلك على سبيل الحاجة المؤقتة
و دى الرؤية اللى اتطورت فى الغرب بجعل السياسة و الاقتصاد هم المتبوعين لكل أشكال البنية الفوقية -على حد تعبير ماركس- من أفكار و أخلاق و عادات , و لذلك لا يسغرب اهتمام الأحزاب بالخطط و القرارات على اعتبارها هى المحرك للواقع فى وجهة نظرها
أما الاخوان فلخلفيتهم الاسلامية- و ات اختلفنا فى طريقة تطبيقها- الدور فى رؤية العملية السياسية جزء مشارك - و ليس متبوع- فى صياغة الواقع فاهتموا بالتربية و المجتمع باعتبارهو الواقع الذى يشكل السياسة , و ليس العكس حيث تشكل السياسة الواقع فى الرؤية الغربية المادية التى تبنتها الأحزاب دون وعى بخلفياتها
و على ذلك تجد اهتمام الاخوان بالواقع متناسق مع رؤيتهم , مستهجن من الاحزاب التى لا تراه مستقيما مع رؤيتها
و ذلك سبب نجاح الاخوان , و نجاح كل من يتبنى الرؤية الشاملة للحياة دون تغليب عنصر على الاخر

 

إرسال تعليق

<< Home