جار القمر

دي مذكرات و كتبتها من ســنين/ في نوتة زرقا لون بحور الحنيـــن/ عترت فيها رميتها في المهمـــلات/ وقلت صحيح أما صحيح كلام مخبولين !!عجبي

الأربعاء، نوفمبر ٠٩، ٢٠٠٥

اتمنى ان

تختفي عبارات ( صواب ) , (خطأ ) , ( فضيله ) و (اثم ) .. و مشتقاتها -
..

تعود الى الحياة عبارات : (انا رأيي ) , (اظن ) , (حسبما أرى ) و - أخواتها

..

تتوقف المحاولات المستميته لإقناع الآخرين بصحة ما نؤمن و ما نفهم - و ما نشعر به
..

لا اعيد قراءة و تصحيح و تنقيح كل ما اكتبه في هذه المدونه -

..

لا اشعر بالسخف بعد الآن -

..

..

8 Comments:

At ١١/٠٩/٢٠٠٥ ٣:٤٢ ص, Blogger R said...

أنت بتقول "تعود الى الحياة عبارات : (انا رأيي ) , (اظن ) , (حسبما أرى ) و - أخواتها"
هل تقصد أنّ هذه الكلمات كانت فعلاً موجودة؟

أعتقد أنّه عيب في ثقافتنا بشكل عام (أو سمة بلاش عيب دي) أن نتكلّم بلا استخدام أفعال الرأي.
وبالمناسبة الأمريكان لا يحبون الإكثار من هذه الأفعال على عكس الفرنسيين مثلاً الذين قد ينظرون إليك شذراً لو ذكرت رأياً بصفته حقيقة مطلقة أو حكماً مطلقاً.

الأمريكان يحبون التعبير عن الرأي لكن يكرهون الإطالة في الكلام ويكرهون أن يظهروا بمظهر عدم اليقين:
لو قلت لواحد
I think it is...
هيرد:
So, are you sure or not?

ثقافات بعيد عنّك...
ـ

 
At ١١/٠٩/٢٠٠٥ ١٢:٣٤ م, Anonymous غير معرف said...

هيثم: انا كمان اتمني انو تختفي عبارات "صواب" "خطأ"......محدش ليه حق الحكم...لازم الناس تفهم ان التجربة هي اللي بتبين الصواب من الخطأ..التبرع بأصدار الأحكام مش بيفيد...عشان كده احنا لسة قدامنا كتير قوي.

 
At ١١/٠٩/٢٠٠٥ ٨:٠٠ م, Blogger ibn_abdel_aziz said...

اعتقد اننا محتاجين لخليط من الاثنين يا هيثم
بس الاول نكثر من اظن وانا اري واعتقد
لان الصح والغلط ومعصية وكل ده
هي الثقافة السائدة

لازم خليط من الاثنين

وده رايي
واظن برضك :)

 
At ١١/١١/٢٠٠٥ ١:٣٧ ص, Blogger Foxology said...

خليك على طبيعتك

 
At ١١/١٣/٢٠٠٥ ٢:٢٣ م, Blogger نــــــــدي said...

انت بتفكر كتير اوب في اللي بتعمله
خصوصا اللي عملته خلاص
خليك في بعدين
وخليك نفسك
ومين نفسه عبارات صواب وخطا ما تدفنش؟؟؟؟؟؟

 
At ١١/١٤/٢٠٠٥ ٣:٣٨ ص, Blogger Majd said...



المشكلة ليست في هذه العبارات
و ليست في الصواب و الخطأ و أنا أظن ....
و لكن أعتقد أن المشكلة الحقيقية هي انعدام ثقافة الاستماع للرأي الآخر, و حتى الإحساس بوجوده

و هذا أدى إلى عدم الاستفادة من تجارب الآخرين و بالتالي القيام دوماً بإعادة اختراع الدولاب!

 
At ١١/١٤/٢٠٠٥ ٤:٢٢ ص, Blogger ايــــــــــــــــــوب said...

شوف ياعزيزى .. ( انا رأيى ) ان كلامك.. ( صواب ) وفيما ( أظن ) أن الأصرار على الرأى ( خطأ ) ودون أى ( إثم ) الإعتراف بالأخر ( فضيلة ) وهذا ( حسبما أرى )

 
At ١١/١٤/٢٠٠٥ ١٢:٤٩ م, Blogger haisam (jarelkamar) said...

ثعلبنا العزيز و فيونكتنا الحمرا :
الاحساس بالسخف احساس شائع جدا .. يتعرض له اي شخص لزاما في حياته مرات عده .. ثم ان : لو لم اكن اتصرف على طبيعتي لما شعرت بالسخف اساسا .. و لا ايه ؟؟

..
مجد : سعيد بمرورك و ارجو ان لا تنقطع عنا
اتفق معك تماما.. هذا جزء اصيل من المشكله
..
ايوب : اضحكتني

..
رامي و عزيز : انها مسألة أدمغه

:-))

 

إرسال تعليق

<< Home