جار القمر

دي مذكرات و كتبتها من ســنين/ في نوتة زرقا لون بحور الحنيـــن/ عترت فيها رميتها في المهمـــلات/ وقلت صحيح أما صحيح كلام مخبولين !!عجبي

الاثنين، يونيو 13، 2005

...عودٌ على بدء





أصابها مفحط بعد خروجها من الامتحان
الإسعاف يرفض نقل طالبة مصابة لعدم وجود محرم

الرياض يونيو 2005: سمر المقرن-
رفضت سيارة الإسعاف نقل تلميذة بالمدرسة المتوسطة 34 بحي الروضة بالرياض أصيبت بكسور جراء حادث بسبب شاب مراهق متهور يقوم بحركات تفحيط استعراضية وقت خروج الطالبات في العاشرة من صباح أمس أمام باب المدرسة، وقالت إحدى الموظفات بالمدرسة (طلبت عدم ذكر اسمها) إن الإسعاف رفض نقل الطالبة بسبب عدم وجود محرم إلا أن توسلات مديرة المدرسة أفلحت في قبول الإسعاف نقلها بعد أن وضعت نفسها في إطار المسؤولية ومرافقة الطالبة في سيارة الإسعاف مشيرة إلى أنه تم نقل الطالبة إلى مستشفى الملك فهد للحرس الوطني وأعطيت العلاج اللازم.وذكرت الموظفة أن الحادث كان قوياً لدرجة سقوط باب الحافلة التي تقل ما يقارب 7 طالبات أصيبوا برضوض بسيطة ما عدا واحدة منهن التي أصيبت بكسور في الساق موضحة أن الحادث جرى أثناء وقوف الحافلة أمام باب المدرسة فارتطم المراهق بسيارته من نوع كريسيدا بالحافلة من الخلف فارتطمت الحافلة أيضاً بسيارة ثالثة تقف من ناحية الأمام.وأكدت الموظفة أن المدرسة تقع على شارع عام بالروضة هو شارع عبد الله بن عمر مما يشكل خطورة على حياة الطالبات والموظفات أثناء الخروج أو الدخول حيث إن هذه الحادثة ليست الأولى ولن تكون الأخيرة طالما أن البلدية لم تستجب بعمل مطبات صناعية في الشارع - كما تقول - وأضافت: قبل 3 سنوات تم دهس طالبة أمام باب المدرسة كانت تدرس بالصف الأول المتوسط وفقدت حياتها فوراً أمام زميلاتها وقبل شهر ونصف أيضاً أصيبت طالبة سودانية بحادث دهس إلا أن قدرة الله أنقذت حياتها
===========================================
استكمالاً لمسلسل الهبل الوهابي المستمر لاجيال
...
السعودية: انتقاد دور الشرطة الدينية في حريق مدرسة البنات
(نيويورك، 15 مارس/آذار 2002)
-- حثت منظمة "مراقبة حقوق الإنسان" السلطات السعودية اليوم على إجراء تحقيق مستقل يتسم بالدقة والشمول والشفافية في الحريق الذي شب في مدرسة حكومية متوسطة للبنات في مدينة مكة المكرمة في 11 مارس/آذار الجاري، والذي أودى بحياة ما لا يقل عن 14 طالبة. وقد أدى الحادث المأساوي إلى تركيز الأنظار على دور كل من الشرطة الدينية والهيئة الحكومية المسؤولة عن تعليم البنات والفتيات في المملكة.فقد ذكر شهود عيان، ومن بينهم بعض ضباط الدفاع المدني، أن العديد من أفراد هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أو "المطوعين" قد أعاقوا جهود فرق الإنقاذ لأن الطالبات اللاتي حاولن الفرار من النيران المستعرة لم يكنَّ يرتدين الزي العام الإجباري للفتيات والنساء (العباءة السوداء الطويلة وغطاء الرأس)؛ وتُعدُّ هذه الهيئة من الهيئات المكلفة بتنفيذ القانون في المملكة، وتسعى لتطبيق القواعد الصارمة للفصل بين الجنسين، والقواعد الخاصة بزي المرأة، وكانت محل انتقاد بسبب الممارسات التعسفية من قبيل المضايقات، والإيذاء البدني، والاعتقال التعسفي.وقال هاني مجلي، المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط و شمال إفريقيا بمنظمة "مراقبة حقوق الإنسان":
"من الجائز أن يكون بعض النساء والفتيات قد لقين حتفهن بدون داعٍ بسبب التأويلات المتطرفة للقواعد الخاصة بالزي الإسلامي؛ ولا بد من محاسبة السلطات التي تتحمل المسؤولية المباشرة وغير المباشرة عن هذه المأساة".وكانت 835 طالبة و55 امرأة داخل المدرسة المتوسطة رقم 31 عندما اندلعت النيران في حوالي الثامنة صباحاً، وفقاً للأنباء الواردة في الصحف السعودية؛ وألمحت الصحف السعودية إلى أن المدرسة، الواقعة في مبنى مستأجر، كانت مكتظة بالطالبات، وربما كانت تفتقر إلى مرافق ومعدات الأمان الأساسية، مثل سلالم النجاة من الحرائق وأجهزة الإنذار.وأضافت منظمة "مراقبة حقوق الإنسان" قائلةً إن تحقيق الحكومة يجب أن يشمل أيضاً الظروف المنافية لمعايير الأمان والسلامة في المدرسة التي تديرها الرئاسة العامة لتعليم البنات.وقد أشارت جريدة "آراب نيوز" (جدة) في عددها الصادر أمس إلى تقرير أعدته هيئة الدفاع المدني في مكة عن جهود فرق الإنقاذ بالمدرسة؛ وقال التقرير إن المطوعين كانوا عند البوابة الرئيسية و"اعترضوا عن قصد الجهود المبذولة لإخلاء المبنى من الطالبات، مما أسفر عن زيادة عدد الضحايا". وورد أن الشرطة الدينية حاولت منع ضباط الدفاع المدني من الدخول إلى المبنى؛ ونقلت جريدة "آراب نيوز" عن بعض ضباط الدفاع المدني قولهم: "لقد قلنا لهم إن الوضع خطير، وليس الوقت مناسباً لمناقشة قضايا دينية، ولكنهم رفضوا وبدأوا يصرخون فينا".
كما نقل عن ضباط الدفاع المدني قولهم: "كلما خرج الفتيات من البوابة الرئيسية، أرغمهم هؤلاء الأشخاص على العودة من بوابة أخرى؛ وبدلاً من تقديم يد المساعدة في جهود الإنقاذ، كانوا يستخدمون أيديهم في ضربنا". كما قال الضباط إنهم رأوا ثلاثة أشخاص يضربون الفتيات اللاتي خرجن من المدرسة في زي غير ملائم. وقال صحفي سعودي لمنظمة "مراقبة حقوق الإنسان" إن المطوعين في الموقع صرفوا الآباء والمقيمين الآخرين الذين جاؤوا لتقديم المساعدة، ومنعوهم من الدخول.وقد حدت المأساة بالصحفيين السعوديين للمطالبة بمزيد من الصراحة والمكاشفة من جانب الرئاسة العامة لتعليم البنات، رداً على استفسارات أجهزة الإعلام عن سياسات هذه الهيئة وممارساتها. وجدير بالذكر أن جميع جوانب تعليم البنات الذي تموله الدولة، بما في ذلك استئجار المباني للمدارس، تخضع لسلطة الرئاسة العامة لتعليم البنات، وهي هيئة حكومية تتمتع بالاستقلال الذاتي وتخضع منذ أمد طويل لسلطة رجال الدين المحافظين. وكتب جمال خاشقجي، نائب رئيس تحرير "آراب نيوز"، في العدد الصادر أمس: "إن التدفق الحر للمعلومات... من شأنه أن يساعد الصحفيين على إعداد تحقيق صحفي عن المدارس الأخرى في المملكة التي قد تهدد الظروف السائدة فيها أيضاً أرواح الطلاب والمدرسين".وحث خاشقجي الرئاسة العامة لتعليم البنات على تقديم معلومات عن احتياطات الأمان والوقاية من الحرائق في مدارس البنات، بما في ذلك وجود عدد من أجهزة إطفاء الحرائق، ومعدل إجراء تمرينات على مكافحة الحرائق، وكذلك معلومات مفصلة عن العقود الخاصة بالآلاف من المباني المستأجرة للمدارس في المملكة، بما في ذلك الشروط الخاصة بإنشاء مخارج الطوارئ وأجهزة الإنذار بنشوب الحرائق.وتقدم المدارس الحكومية المتوسطة في المملكة، التي يتم فيها الفصل بين البنين والبنات، ثلاث سنوات من التعليم المتوسط للأطفال الذين تترواح أعمارهم بين 12 و15، عقب مرحلة التعليم الابتدائي التي تستغرق ست سنوات.وجدير بالذكر أن السعودية إحدى الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل، وفي اتفاقية الأمم المتحدة للقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة.وأضاف مجلي قائلاً إنه لمما يبعث على التفاؤل، وسط هذا الحادث المفجع، أن يرى المرء نقاشاً حراً نسبياً يدور في الصحف
السعودية، المعهود عنها خمودها الشديد، حول ضرورة التحقيق في الحادث
============================================
!!!مشمئز

13 Comments:

At 6/13/2005 8:59 م, Anonymous mohammed said...

بدأ أحد السعوديين مدونته مهديا اياها الى الفتيات اللاتي سقطن في ذلك الحريق ، و متحدثا بصراحة عن الحياة في "المملكة السحرية"
توقف عن الكتابة الآن للأسف
http://muttawa.blogspot.com/

 
At 6/13/2005 10:43 م, Blogger wa7ed mn masr said...

قبل قراءة هذا الخـ***** كان لدىّ قناعة بأن قاموس الشتائم المصرى (الذى أجيده بأمتياز) لديه دائماً المفردات المناسبة لكل من يستحق الشتيمة ، و لكن هذه المرة و ربما للمرة الأولى أجدنى و قاموس الشتائم عاجزين
عن إيجاد شتائم مناسبة لولاد الـ

 
At 6/14/2005 12:02 ص, Blogger haisam (jarelkamar) said...

يا واحد من مصر من غير شتيمه ولا يحزنون.. لا نريد ان نخدع انفسنا .. الذي يحدث هذا هو نتاج فهم وحشي ولا اقول خاطيء للاسلام..


قديما علمونا ان اهم مقاصد الشريعه حفظ النفس و العقل و المال و النسل..
الان تطبيق فروع الشريعه اهم من مقاصدها..


ما اريد ان اسمع تعليقاتكم عليه هو.. ما الذي يجعل خصلات شعر امراه اهم من حياتها..

هل العيب في النص؟؟ فهم النص.؟؟ ام ماذا..

يا محمد ليس المطوعون هم المشكله .. المطوعون هم القشره الخارجيه..

المطوعون ثمره نظام حكم و مجتمع..يقبل التطرف في دينه و يرفض الاعتدال في اي شيء اخر ..

ما يحزنني هو تبريرات واعذار و حجج .. تدافع عن هؤلاء و يستمدون منها شرعيتهم

هؤلاء المطوعون لو نتجوا في مجتمع غير مريض لقوبلوا كما يُقابل اي مجنون او ..مختل عقليا
بل وحوكموا ايضا

انهم يستمدون قوتهم الروحيه و ظهرهم من قيم راسخه.. لاتجعل المرأه اكثر من "عباءه طويله ,و حجاب للرأس


اتفووووووو

 
At 6/15/2005 9:34 ص, Blogger BaVaLoVa said...

3andak 7a2 ya gar el amar, 7aga fe3lan te7ra2 el dam, ana 3ayza a3raf bas ya3ny law wa7ed mn el motaw3een dol kan bento fel madrassa kan 3amal eh? kan darabha w da7`alha bel 3afya bardo??

 
At 6/18/2005 3:22 ص, Blogger stich 'N' match said...

Moon neighbour;
Those stories were really depressing, little did those girls know that their fate will be their inappropriate clothing, according to some.
The harsh reality is , this religious sect and many others all over our pathetic land is using Islam/Quran as a means to an end.
No longer is this religion viewed with peace and moderation, instead, it is blamed for so much evil in the world.
is it a wonder that those seeking to gain better understanding of Islam are then disuaded by such portrayal of vulgarity and general lack of respect for human rights.

 
At 6/18/2005 6:06 م, Blogger haisam (jarelkamar) said...

bavalova...
they really think that they sacrifice for god and islam.. they are psychologically ill pple i'd expect'em to do any thing...
==================
stich 'N' match

i am really sorry u got a wrong message out of my post...

I actually didn't intend to introduce a negative image for islam..-wich is my religion-..
I just wanted to expose a way of thinking,understanding and practicing islam.. wich affects us as muslim before it affects any other human group..

I strongly disagree with u abt assuming that islam's the source of many devils on the earth... when were thoughts so devil??

thoughts may be so noble.. but the applications may be so mean.. that u'd hate everything abt it...

and that's exactly what happened and happens..

I really like u to read more abt islam.. it's a great religion.. just as many great religions that human beings have..and believe me u will find the principle very peacful.., constructive and spiritual....

unfortunately, unlike the way many people understand it..

cheers

 
At 6/19/2005 1:50 ص, Blogger wa7ed mn masr said...

يا سى جارالقمر : يا أخى لو بنى أدم طبيعى خبط قطة بالعربية بيفضل ضميره يأنبه ، ما تتكلم عنه عن الدين و فهمه يأتى لاحقاً لأنك يجب أن تكون تتحدث عن أدميين ، كيف يمكن أن يترك إنسان طبيعى أخرون ليموتوا بدون تقديم يد المساعدة و هو يستطيع ذلك ، الأهم كيف يدفعهم للموت مهما كانت دوافعه أو خلفيته؟ السؤال هنا عن أدمية هؤلاء لا عن فهمهم للدين ، لذلك يجب أن يكون رد الفعل المبدئى "شتيمة" ثم يأتى لاحقاً التفكير ، ولا أيه؟؟

 
At 6/19/2005 8:05 م, Blogger Prometheus said...

صدقت يا عزيزي. هذا بلا شك نتاج فهم خاطئ ومشوه للدين.
ليس أهم ولا أغلى من حياة الإنسان. لكن انى لهؤلاء أن يفهموا او يدركوا قيمة الإنسان وهم بفهمهم السقيم يجردون المرأة من إنسانيتها ومن كينونتها مدفوعين برهابهم من جنس الانثى وبما تشير به عقولهم المريضة والموسوسة من ان المرأة هي منبع الخطيئة والاثم في هذه الدنيا فلا بد اذن من محاصرتها وعزلها وتكييسها وحتى معاقبتها.
منطق متخلف ولا علاقة له بالاسلام بالتاكيد

 
At 6/21/2005 6:29 ص, Blogger haisam (jarelkamar) said...

واحد من مصر..
لااحد يولد وحشا يا عزيزي
اكيد التربيه و المجتمع حولنا هو من يصنع هذه الوحوش..

و زي ما قلت لو كان المجتمع طبيعي .. كان طالب بمحاكمه .. هؤلاء الاشخاص و اعتبرهم مجانين..

لكن ما حدث هو ظهور تبريرات و مزايدات عجيبه على اهميه الدين والحفاظ عليه و غيره..

المجتمع متواطيء يا عزيزي.. و لا بد ان نعترف بهذا..
==========================

بروميثيوس..

how's pandora??
lol

متفقين يا عزيز..
شكرا لمرورك

 
At 6/23/2005 3:17 ص, Blogger stich 'N' match said...

Moon neighbour;
Maybe you misunderstood our responce.
we are both muslim, have been born, raised and will die this way.
Our refernece to EVIL was not as a product of Islam but to how those stories will be viewed by an outside agency.
Those men have withheld help from the first victim because there was not a ma7ram to accompany her and in the second story from those girls because they were not clothed according to their desire, nothing to do with Islam or Quran.
Unfortunantly, this is what the west would pick on and blame Islam for, just because religious men are adopting those acts.
We have lived in America for some time and everytime the islamic world was going to be blamed for something, they showed the movie "not with out my daughter" starring sally Fields.
she is an american married to an iranian doctor and has one daughter. The husband needs to go back to iran, she joins him and the story develops.
The movie portrays muslim men as wife beaters and child abductres.
Its an ongoing saga.

 
At 6/23/2005 3:09 م, Blogger haisam (jarelkamar) said...

stich 'N' match:

well , may be i got a wrong idea ouf of ur comment, plz forgive me..

abt what u said i can't agree more... those pple really reflect a very sad and savage pic of islam ,

what really concern me is: i really think this deeds have roots , deep inside each muslim..

i mean , why did pple like those recieve explanations and excuses from many simple an humble citizens.. ?? i really like to believ that we are all terrorist with different degrees..

let me tell u a story .. i was attending (( kingdom of heaven )) the movie>>

in one scene , salah el deen was pick up a cross from the ground ..
i heared many many furious objections around me..(( he should not pay respect to thier religion, they are kofar))

that's exactly what i mean when i said we are all terrorist .. even in our minds only

thx again fro passing

regards

 
At 6/23/2005 9:24 م, Blogger Aladdin said...

عندنا في مصر نقول "اللي اختشوا ماتوا" (قصة حريق حمام الحريم زمان والنسوان اللي خرجت عارية هيا اللي عاشت بينما "اللي اختشوا" هما اللي "ماتوا"!!)

هل هذه اعادة لقصة المثل مع بعض التحوير؟ (يعني هما اللي اختشوا في السعودية ماتوا برضه بس كان "خجلهم" غصب عنهم)!!!!!!!!

 
At 6/23/2005 11:28 م, Blogger stich 'N' match said...

Moon neighbour;
Funny you should mention that story from Kingdom of heaven.
We attended the movie in London and there were some christian snarls about the same scene. even our Christian brothers believe that maybe he should not have picked up their cross.
He is "damned if he does and damned if he does not".
Thanks

 

إرسال تعليق

<< Home